أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





المشير محمد حسين طنطاوي كان مستاء من جمال ابن الرئيس السابق حسني مبارك واحتمال خلافته لوالده،

برقية دبلوماسية أميركية نثبت أن وزير الدفاع الرئيس الحالي للمجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية المشير محمد حسين طنطاوي ..



05-05-2011 06:05 مساء






برقية دبلوماسية أميركية نثبت أن وزير الدفاع الرئيس الحالي للمجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية المشير محمد حسين طنطاوي كان مستاء من جمال ابن الرئيس السابق حسني مبارك واحتمال خلافته لوالده، وأنه لا يستبعد القيام بانقلاب لتصحيح الأوضاع في حالة غياب مبارك.

يعود تاريخ البرقية إلى أبريل/ نيسان 2007 وسربها ويكيليكس مؤخرا، وتورد تفاصيل اجتماع بين نائب مصري (حذف الموقع اسمه لأسباب أمنية وقانونية) ومسؤولين بالسفارة الأميركية بالقاهرة.

وتبين البرقية أن البرلماني قال للأميركيين إن جمال الذي يحتمل أن يخلف والده يرى في كل من وزير الدفاع، ومدير المخابرات عمر سليمان، تهديدا لبلوغه هدفه في الرئاسة، كما أكد أن طنطاوي قال له بصورة شخصية إنه في حالة استياء متزايد من جمال.

وحذر المتحدث المصري الأميركيين من ازدياد ثقة جمال ومجموعته بأن الأمور ستسير وفق هواهم بعد تعديلات دستورية أقرت في مارس/ آذار 2007 ويعتقد أنها أتت لتكريس خلافة جمال، وأنه سيعمل على إزالة العوائق التي تعترض طريق رئاسته (طنطاوي وسليمان).

وتقول البرقية إن المتحدث البرلماني أشار إلى أن طنطاوي قال له إنه لم يعد يستطيع احتمال فساد جمال و"حاشيته" وأنه "لا يستطيع تحمل ما حدث في البلاد وما يمكن أن يحدث بها". كما عبّر عن عدم ارتياحه للتعديلات الدستورية ورأى أن تنفيذ انقلاب في مرحلة ما بعد مبارك هو الحل الأفضل.

ويقول المتحدث عن طنطاوي "نحن في وضع مريع وبين خيارات أحلاها مر".

ويختتم كاتب البرقية السفير الأميركي بمصر آنذاك فرانسيس ريكاردون برقيته إلى الخارجية الأميركية بواشنطن بالتعليق التالي:

"في الوقت الذي يعتبر (البرلماني المصري الذي تم حذف اسمه) مصدرا جيدا للمعلومات بوصفه نائبا برلمانيا له وضعه، فإننا نشدد بأنها المرة الأولى التي يثير فيها أحد مصادر معلومات السفارة مسألة انقلاب مرحلة ما بعد مبارك. وفي الوقت الذي تعتبر فيه مسألة الخلافة الرئاسية من المواضيع الساخنة والمفضلة لصالونات القاهرة السياسية، فإن مسألة الانقلاب موضوع حساس لا يتم عادة تناوله بانتظام في الأوساط المصرية".
المصدر: موقع ويكيليكس



عزيزي القارئ ضع رداً لنعرف هل نحن علي صواب أم خطأ
ونرجو الابلاغ عن أي رابط لا يعمل


ربما يعجبك هذا أيضا


07-05-2011 07:35 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
سمير محمد مصطفى
فضى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2009-06-18
رقم العضوية : 7030
المشاركات : 221
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 2
 offline 
look/images/icons/i1.gif المشير محمد حسين طنطاوي كان مستاء من جمال ابن الرئيس السابق حسني مبارك واحتمال خلافته لوالده،
وكان هذا الفاسد الذى حكم البلاد لمده ثلاثين عاما هو وزوجته حراميه مصر الاولى كانا يعتقدان ان مشروع التوريث يسير طبقا للخطه الموضوعه وكانا يراهنان على عده عوامل لانجاح الخطه من اهمها:القبضه الحديديه لحبيب العادلى واعوانه من امن الدوله وشله الفاسدين واللصوص امثال احمد عز وحسين سالم والاخطر والاهم انهم كانوا يراهنون على الشعب المصرى وخاصه الشباب من ناحيه ان الشعب اصبح جثه هامده وغير مهيأ اساسا على رفض التوريث..



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
علامات الساعة الكبرى لفضيلة الشيخ محمد حسين يعقوب Galal Hasanin
2 2528 samkhfaga

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 12:58 مساء


وسوم المنتدى