أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات كويك لووك ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





قصة أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض كليلة ودمنة

​ من الجبل المغطى بالأشجار انحدر في يوم أسد عجوز إلى السهول الخضراء. والأسد إذا كبر سنه وخارت قواه ضعف عن الصيد الذي اعت ..



04-01-2017 11:13 صباحا
Galal Hasanin
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدي
rating
الأوسمة:1
وسام الادارة
وسام الادارة
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 2008-08-27
رقم العضوية : 1
المشاركات : 11904
الدولة : Egypt
الجنس : ذكر
الدعوات : 23
يتابعهم : 2
يتابعونه : 18
قوة السمعة : 2806
موقعي : زيارة موقعي
التعليم : جامعي
الهواية : شعر
 offline 


MTU2Nzk2MQ4141ox_lion-2790250126
من الجبل المغطى بالأشجار انحدر في يوم أسد عجوز إلى السهول الخضراء. والأسد إذا كبر سنه وخارت قواه ضعف عن الصيد الذي اعتاد عليه، وعجز عن التصدي للسباع الشابة، فيخرج في خزي من أرضه التي كان ملكاً عليها ليبحث عن أرض أخرى أكثر أمانا، فجاء إلى وطن الثيران الثلاثة: الثور الأبيض والثور الأحمر والثور الأسود.
ربض الأسد وسط الأعشاب يراقب الثيران الثلاثة من بعيد وهم يأكلون من الحشائش الخضراء حينا، ويلعبون حينا.. والثلاثة ثيران قوية فتية، كيف له أن يصطاد واحداً منهم يطفئ به جوعه الشديد؟






إنه يستطيع أن يهاجم أي واحد منهم في سرعة البرق، ولكن من يضمن له ألا يبادر الثوران الآخران في الهجوم عليه ونطحه بقرنيهما المدببان. لذلك قرر في نفسه ألا يفعل، فتلك مغامرة غير محمودة العواقب، وربما تسببت في هلاكه، لذلك قرر أن يستعمل المكر، وآه من مكر العواجيز.

انتهز الأسد العجوز فرصة ابتعاد الثور الأبيض، فنزل يمشى الهوينا حتى وصل إلى الثورين الأحمر والأسود، وألقى عليهما التحية وقال:
- منذ متي وأنتم في مملكتي، ولم تؤدوا لي حق الطاعة؟
قالا:
- نحن نسكن هذه المروج الخضراء منذ زمن طويل، ولم نعلم أن لها ملكا.
فزأر الأسد العجوز زأرة اهتزت لها الجبال، وقال وقد لاحظ الخوف في عيني الثورين:
- إن جهلكما لا يعفيكما من المسئولية أمامي، فقد دانت لي الحيوانات في البرية، والطير في السماء والحيتان في البحر، والسهل والجبل يشهدان على سطوتي وجبروتي..
فقالا محاولين الاعتذار:
- نحن نقر لك بهذا.
فأشار الأسد إلى الثور الأبيض الذي يقف بعيداً وقال:
- إني أشتهى الثور الأبيض، ولا أرب لي فيكما، فإن خليتما بيني وبينه خليت بينكما وبين المراعى تأكلان منها كما تحبان، وتكونان تحت حمايتي.
نظر الثوران إلى بعضهما في حيرة وهما يرددان:
- ولكن يا سيدنا.. ولكن.. ولكن..
فزأر الأسد زأرة أخرى أشد من الأولى، فقالا له على الفور:
- سمعاً وطاعة أيها الملك الجبار.
فتركهما الأسد ومضى إلى حيث يقف الثور الأبيض وحيدا، فوثب عليه وثبة واحدة، وانشب فيه أظفاره، وأحكم القبض على رقبته بفكيه الهائلين، وراح الثور يخور ويميل يمينا وشمالا حتى سقط على الأرض، على مرأًى ومسمع من صاحبيه.
أكل الأسد من الثور ما قدر عليه وملأ به بطنه، ثم عاد إلى عرينه، فغرق في نوم عميق، بينما تنادت النسور في السماء إلى ما تبقى من الثور الأبيض فنهشتها حتى لم يبق منها إلا العظام.
بعد أيام من تلك الوليمة الرائعة عاود الجوع الأسد العجوز، فراح يفكر في كيفية الحصول على وليمة أخرى سهلة ومُشبعة.
لابد من المكر هذه المرة أيضا، لأن الثورين إذا اجتمعا عليه يمكنهما أن يقهرانه ويطردانه من هذه السهول نهائيا. لذلك قرر الأسد العجوز أن يُعمل الحيلة، فذهب إلى الثور الأسود وقال له بعد أن زأر زأرة خلخلت مفاصله:
- إني أريد الثور الأحمر.
فقال الثور:
- ولكن يا سيدي أنت قلت من قبل إنه لا أرب لك فينا نحن الاثنين.
- لا أرب لي فيك أنت، لأنك قليل اللحم، وإن بهذا الجبل وعولاً سمان سآكل منها ما أشاء بعد أن أفرغ من الثور الأحمر.
- ولكن يا سيدي..
فزأر الأسد زأرة شديدة، فنكس الثور الأسود رأسه في استسلام وخزي.
فانطلق الأسد إلى الثور الأحمر فقتله وأكله، ثم ترك بقيته للنسور، وأوى إلى عرينه للنوم.
وأصبح الثور الأسود وحيداً في تلك المروج الخضراء الشاسعة التي شاهدت لعبه مع صاحبيه وجريه معهما وراء الفراشات البيضاء والصفراء وهم يمرحون ويضحكون.
لما شعر الأسد بالجوع من جديد تمطع وتثاءب وهز رأسه بما يكسوها من فرو كثيف، ومضى إلى أسهل صيد ربما سيكون قد ناله في حياته كلها. إنه الثور الأسود الذي يرعى الآن في المرج وحيداً.
لم يشعر الثور الأسود إلا بأنفاس متلاحقة تقترب من وراءه، فأطلق ساقية للريح، لكن الأسد فاجأه من جانبه وانشب أظافره في رقبته وصدره، وسقطا سويا على الأرض..
أخذ الثور يقاوم مقاومة الحياة أو الموت، بينما الأسد يزداد في إحكام قبضته عليه، فكان آخر ما لفظ به الثور - في وقت لا تنفع فيه الندامة- أن قال:
- لقد أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض.
(عن كليلة ودمنة)




rwm HE;gj d,l HE;g hge,v hgHfdq ;gdgm ,]lkm

 
 

تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع
توقيع :Galal Hasanin
Mr. Galal Hasanin

Expert Teacher of English Language
El-Malek El-Kamel High School
Mansoura Secondary School for Girls
Mansoura
01004004263
ربما يعجبك هذا أيضا





الكلمات الدلالية
أُكلت ، أُكل ، الثور ، الأبيض ، كليلة ، ودمنة ،


 








الساعة الآن 01:38 مساء


وسوم المنتدى